Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

التدوين الالكتروني, أو بالأحرى الصحافة الالكترونية.. هي المهنة التي تزداد انتشاراً في عصرنا الحديث و ذلك بالتناسب الطردي مع تزايد انتشار الانترنت و ازدياد مستخدميه حول العالم.

و من الطبيعي مع ازدياد انتشار أي مهنة أن يزداد الطلب على معرفة الأسرار التي تكمن وراء إتقانها.. لذلك سنبدأ معكم اليوم سلسلة جديدة تحت اسم “كيف تصبح مدوناً محترفاً” ,في هذه السلسلة سنشرح لكم كيفية الوصول إلى الاحترافية في التدوين ابتداءً من نقطة الصفر, وهنا ستكون البداية.

 

الجزء الأول

 

 اعرف جمهورك

تخيل لو أنك في يومٍ ما قد مرضت أو حدث معك حادث لا قدّر الله .. إلى أين ستذهب لتتعالج ؟ إلى طبيب معيّن أو إلى مشفى معين, لا أعتقد أنك ستذهب إلى المتحف الوطني لتلقي العلاج, وهنا نفس الفكرة!

لو كنت -على سبيل المثال لا الحصر- تنشر في مدونتك أو في موقعك حول التقنية أو حول الهواتف الذكية  فمن المهم جداً أن تجمع جمهوراً ممّن يهتمون بالتقنية التي تنشر عنها.

عملية جمع الجمهور وإيجاده لا تتطلب الكثير من الجهد لكننها تتطلب الكثير من الوقت, مواقع التواصل الاجتماعي هي دائماً المفتاح للجمهور.

فمن خلال مواضع التواصل الاجتماعي يمكن لك التعرف بشكل مباشر مع من يتابعونك, لذلك استعملها في صالحك, تواصل مع جمهورك باستمرار من خلال مواقع التواصل الاجتماعي, رد على أسئلتهم و تعليقاتهم و حتى لو كانت سلبية..

تواصل بشكل مستمر مع جمهورك و لا تُشعرهم بأنك تعاملهم كأرقام أو أعداد مشاهدات, بل عاملهم كبشر, كأصدقائك أو كعائلتك.. لو سألوك عن أمر ما فحاول الرد عليهم ولا تتركهم, هذا سيزيد الثقة بينك و بين متابعيك ويجعلهم يحبّون الإطّلاع على جديدك! هذا الأمر سيساعدك في تكوين جمهور دائم.

هناك أمر مهم اخر وهو ألا تُميّز بين جمهورك على أُسس سياسية أو اجتماعية أو غيرها فهذا سيزيد من الكره تجاهك و بالتالي الفشل.

هذا كان الجزء الأول من سلسلتنا الجديدة, الجزء الثاني سيكون قريباً و مفيداً إن شاء الله, نتمنى أن تكونوا قد استفدتم.

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry