Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

إرتفعت القيمة السوقية لشركة مايكروسوفت لأكثر من 500 مليار دولار للمرة الأولى منذ عام 2000 بعدما حققت أسهمها ارتفاعا كبيرا فاق جميع توقعات الخبراء في وول ستريت.

وشهدت أسهم أكبر شركة لصناعة البرمجيات في العالم، الجمعة، ارتفاعا بنسبة 2.1% لتبلغ قيمتها 65.64 دولارا، وهو رقم قياسي غير مسبوق تسبب في رفع القيمة السوقية للشركة لتبلغ 510 مليار دولار.

ووفقا لبيانات رويترز فإن المرة الأخيرة التي تخطت فيها قيمة مايكروسوفت السوقية هذا الرقم كان في مارس 2000، حيث بلغت قيمتها حينها 550 مليار دولار.

وكشفت مايكروسوفت عن نتائجها المالية للربع الثاني من سنتها المالية 2017 والتي أظهرت فيها عائدات تزيد عن 26 مليار دولار مع أرباح صافية 6.5 مليار دولار. وكانت قد حققت الشركة بنفس الربع من العام الماضي 25.7 مليار دولار عائدات إجمالية و 6.3 مليار دولار أرباح صافية ما يظهر النمو الطفيف في أعمالها.

وتراجعت عائدات مايكروسوفت من مبيعات الأجهزة التي تتضمن سيرفس والهواتف الذكية و إكس بوكس 5% لتصل إلى 11.8 مليار دولار. وبالتحديد عندما ننظر إلى حواسب سيرفس فقد انخفضت عائداتها إلى 1.32 مليار دولار.

وارتفعت عائدات محرك البحث بينغ من الإعلانات بنحو 10%، وكذلك عائداتها من الحوسبة السحابية التي تضم منصة آزور لتبلغ عائداتها منها 6.9 مليار دولار. والنمو الأكبر كان تحديداً في عائدات آزور ومعدل استخدامها التي اقتربت من الضعف مقارنة بنفس الربع من العام الماضي.

أما حزمة البرامج المكتبية أوفيس فقد زادت عائداتها 10% لتصل إلى 7.4 مليار دولار حيث حصلت على مليون مشترك مدفوع جديد في هذا الربع أيضاً ليتجاوز عدد المشتركين الإجمالي 24.9 مليون مشترك.

وبعد استحواذ مايكروسوفت على لينكد إن أصبحت تعرض مساهمتها في عائدات الشركة حيث حققت من الشبكة الاجتماعية 228 مليون دولار كعائدات لكن صافي الأعمال كان 100 مليون دولار خسائر.

بصورة عامة، كان أداء مايكروسوفت جيداً في هذا الربع مقارنة بمنافسيها مثل قوقل، ويبدو أن هذا العام سيشهد إطلاق المزيد من الأجهزة القوية لزيادة عائداتها طالما أن قطاع الهواتف الذكية أصبح من الماضي نوعاً ما.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry